أخبار متعلقة
  إشهار
الفايسبوك
تعقيبات الفايسبوك
هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي في اعتصام مفتوح بالمحكمة الابتدائية بتونس
  جهوية  |  تونس  
تاريخ النشر : 2019-09-19 - ساعة النشر : 12:50
دخلت هيئة الدّفاع عن المعارضين اليسارين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، الذّين اغتيلا في 2013، في اعتصام مفتوح بمقر المحكمة الابتدائية بتونس، للمطالبة بحقها في الحصول على مآل ما قدمته من شكاوى في "ملف الجهاز السري". وأعلنت الهيئة، في بيان صادر عنها الخميس، "فتح بحث تحقيق شعبي"، احتراما لمبدأ حريّة الإثبات في المادة الجزائيّة. كما أعلنت إطلاقها حملة ''أحفظ والا حيل'' (حفظ القضية أو إحالتها على الجهات المختصة)، دفاعا عن حقها في الوصول إلى القضاء، باعتباره حقّا قانونيا وإجرائيا لا تنازل عنه. وقالت الهيئة، إنّ "النّيابة العامة تقاعست عن حسم ملف الجهاز السّري لحركة النّهضة (إسلامية/ أكبر كتلة برلمانية) بالامتناع عن البت في الشكاوى التي قدمتها هيئة الدفاع، وذلك باتخاذ قرار في الحفظ أو الإحالة". واعتبرت أن النيابة خرقت واجب الحياد في ملف الجهاز السري، وهو ما يعرض مبدأ استقلال القضاء لخطر محدّق. يذكر أن هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي، أعلنت عن وجود "غرفة سوداء" في وزارة الداخلية تضم وثائق تتعلق بملف شخص يدعى مصطفى خضر، يترأس جهازا أمنيا سريا تابعا لحركة النهضة، وفق ادعائها. في المقابل نفت "النهضة"، الاتهامات الموجهة لها من قبل هيئة الدفاع عن المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، معتبرة أنه كلام تكرره هيئة تعمل بالوكالة عن جهة سياسية بهدف التشويه المستمر للحركة، ليس بغاية كشف الحقيقة بل لضرب الحركة. "واعتبرت النهضة في مناسبات سابقة، أن الهيئة لم تقدم جديدا وهي تدعي ادعاء باطلا وتنسب للحركة جهازا لم تثبت لا بالأدلة ولا القرائن أنه موجود، وأن له علاقة بالحركة وبالاغتيالات". كما نفى وزير الداخلية هشام الفوراتي، في وقت سابق، وجود غرفة سوداء في الداخلية. وأوضح الفوراتي، أن "المسألة تتعلق بإدارة حفظ للأرشيف، تُسمّى إدارة الوثائق لحفظ الأرشيف الذي له صبغة خصوصية".
تعقيبات
تعقيبات الزوار